إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عاصمة و قصة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عاصمة و قصة

    عاصمةْ لها قصة
    عن أجدادنا رويت
    وعن آبائنا رويت
    حفظناها..و عشناها
    درسناها حفظناها
    ذكروا اسمها قدساً
    وفيها مسجداً أقصى..
    قالوا أن أقواماً
    قد دخلت
    وقد خرجت
    وهذي القدس قد صمدت
    وما هانت
    وطردت كل محتلٍٍ
    الا ذلك الصهيون
    دخل القدس فاستعصى
    وبقي المسجد صامد
    وكوهين يحاصره
    يدخله..
    يدنسه...
    يحفر تحته نفقا
    يدق الرأس في جدره
    يحاول هدمه حرقا
    فيوماً هيكلْ مزعوم
    و يوماً حائطاً مبكى
    و يبقى العالم شاهد
    هذا استنكر الخبرَ
    و هذا يشجب الأفعال و الاعمال
    و ذاك رقيق القلب و الوجدان
    أشاح بسرعةٍ نظره
    و تعقد قمّة عجلى
    و تقرأ الخطابات
    و ترفع الشعارات
    ونحن هناك نتسوّل
    نمنّي النفس نتأمل
    لبادرةٍ تجود بها
    قوى حكّامنا البرره
    و يظهر ناطق رسمي
    بأسماء الجلالات
    العطوفات..الفخامات
    و بعدما طال السكوت
    نطق أخيراًَ الدررا
    يا شعب ابشروا فلقد
    بصم الجمع بالعشره
    على فسوق المعتدين
    الغاصبين..المجرمين
    هؤلاء هم اليهود
    ما لهم عرفْ و دين
    طغاةْ ..فجرةْ..كفره
    انتهى البيان فقد
    طرحنا مجمل الفكره
    بهذا تنتهي القصه
    فعذراً منك يا أقصى !!

  • #2
    رد: عاصمة و قصة

    الأستاذة ريما حمدان


    أهلا بك وبنصّ رائع اخترته كبداية معنا


    آملين أن يطيب لك المقام


    بين أخوة لك وأخوات


    مية هلا




    تعليق


    • #3
      رد: عاصمة و قصة

      [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]أهلا بك أختي ريمة حمدان
      ان شاء الله يطيب لك المقام في بيتك الثاني

      لك كل التحايا[/align]
      [/cell][/tabletext][/align]
      [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
      وفي الشقاء لذة........
      وفي اللذة راحة........
      وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
      [/ALIGN]
      [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

      تعليق


      • #4
        رد: عاصمة و قصة

        أشكر تواصلكم و تشجيعكم..دمتم و دام ابداعكم

        تعليق


        • #5
          رد: عاصمة و قصة

          بداية جديدة وجميلة في بيتك الثاني
          نص يحمل في طياته الآسى والحزن وتاريخ لا يمحى مهما استخدموا من أسلحة ومواد كيماوية
          مرحبا بك مرة ثانية
          حبيبتي

          أحبك وقلبي منفطر............أفرحيني أسعديني

          تعليق


          • #6
            رد: عاصمة و قصة

            ريما حمدان ,’ هلا بأخت الغالي

            هلا ببنت بلادي هلا مليون


            طيب المقام بإذن الله
            لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


            امرأة محتلة

            تعليق


            • #7
              رد: عاصمة و قصة

              أهلا بك أستاذ محمد...وشكرا على الترحيب الجميل أخت مرمر..سعيدة جداً بتواصلي معكم..

              تعليق


              • #8
                رد: عاصمة و قصة

                ريما
                أهلا بك بيننا
                محاولة جيدة، ننتظر الجمال،،
                تحيتي
                [align=center]
                sigpic
                شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                مدونتي حبر يدي

                شكرا شاكر سلمان
                [/align]

                تعليق


                • #9
                  رد: عاصمة و قصة

                  أهلاً بك يا ريما وبنصك الجميل الذي عبرّ عن واقع القدس الشريف

                  تحاياي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: عاصمة و قصة

                    غاليتي ريما

                    ارى ان الاخوة جميعا قد قاموا بالواجب وزيادة فلم يعد عندي ما يقال سوى

                    مهما تعددت القصص ومرت بالقدس اقوام
                    فستبقى عاصمتنا وعاصمة كل من يؤمن بان لهذا الشعب
                    ارضا
                    ووطنا
                    وحقا لن يضيع
                    إذا فشل المدافعون عن القضية فالأجدر بنا أن نغير المدافعين لا أن نغير القضية

                    http://osamahamdan.maktoobblog.com/

                    تعليق


                    • #11
                      رد: عاصمة و قصة

                      [frame="9 80"]
                      هكذا أنا


                      http://www.yacoub-y.com/
                      [/frame]

                      تعليق


                      • #12
                        رد: عاصمة و قصة

                        الأخت ريما

                        للباطل جولة وللحق جولات

                        وستبقى القدس محروسة بسواعد المخلصين الأوفياء

                        حتى يأذن الله ويقضي أمره

                        كل التقدير

                        تعليق

                        يعمل...
                        X