إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عاصمة و قصّة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عاصمة و قصّة

    عاصمةْ لها قصة
    عن أجدادنا رويت
    وعن آبائنا رويت
    حفظناها..و عشناها
    درسناها حفظناها
    ذكروا اسمها قدساً
    وفيها مسجداً أقصى..
    قالوا أن أقواماً
    قد دخلت
    وقد خرجت
    وهذي القدس قد صمدت
    وما هانت
    وطردت كل محتلٍٍ
    الا ذلك الصهيون
    دخل القدس فاستعصى
    وبقي المسجد صامد
    وكوهين يحاصره
    يدخله..
    يدنسه...
    يحفر تحته نفقا
    يدق الرأس في جدره
    يحاول هدمه حرقا
    فيوماً هيكلْ مزعوم
    و يوماً حائطاً مبكى
    و يبقى العالم شاهد
    هذا استنكر الخبرَ
    و هذا يشجب الأفعال و الاعمال
    و ذاك رقيق القلب و الوجدان
    أشاح بسرعةٍ نظره
    و تعقد قمّة عجلى
    و تقرأ الخطابات
    و ترفع الشعارات
    ونحن هناك نتسوّل
    نمنّي النفس نتأمل
    لبادرةٍ تجود بها
    قوى حكّامنا البرره
    و يظهر ناطق رسمي
    بأسماء الجلالات
    العطوفات..الفخامات
    و بعدما طال السكوت
    نطق أخيراًَ الدررا
    يا شعب ابشروا فلقد
    بصم الجمع بالعشره
    على فسوق المعتدين
    الغاصبين..المجرمين
    هؤلاء هم اليهود
    ما لهم عرفْ و دين
    طغاةْ ..فجرةْ..كفره
    انتهى البيان فقد
    طرحنا مجمل الفكره
    بهذا تنتهي القصه
    فعذراً منك يا أقصى !!

  • #2
    رد: عاصمة و قصّة

    المشاركة الأصلية بواسطة reema hamdan مشاهدة المشاركة
    عاصمةْ لها قصة
    عن أجدادنا رويت
    وعن آبائنا رويت
    حفظناها..و عشناها
    درسناها حفظناها
    ذكروا اسمها قدساً
    وفيها مسجداً أقصى..
    قالوا أن أقواماً
    قد دخلت
    وقد خرجت
    وهذي القدس قد صمدت
    وما هانت
    وطردت كل محتلٍٍ
    الا ذلك الصهيون
    دخل القدس فاستعصى
    وبقي المسجد صامد
    وكوهين يحاصره
    يدخله..
    يدنسه...
    يحفر تحته نفقا
    يدق الرأس في جدره
    يحاول هدمه حرقا
    فيوماً هيكلْ مزعوم
    و يوماً حائطاً مبكى
    و يبقى العالم شاهد
    هذا استنكر الخبرَ
    و هذا يشجب الأفعال و الاعمال
    و ذاك رقيق القلب و الوجدان
    أشاح بسرعةٍ نظره
    و تعقد قمّة عجلى
    و تقرأ الخطابات
    و ترفع الشعارات
    ونحن هناك نتسوّل
    نمنّي النفس نتأمل
    لبادرةٍ تجود بها
    قوى حكّامنا البرره
    و يظهر ناطق رسمي
    بأسماء الجلالات
    العطوفات..الفخامات
    و بعدما طال السكوت
    نطق أخيراًَ الدررا
    يا شعب ابشروا فلقد
    بصم الجمع بالعشره
    على فسوق المعتدين
    الغاصبين..المجرمين
    هؤلاء هم اليهود
    ما لهم عرفْ و دين
    طغاةْ ..فجرةْ..كفره
    انتهى البيان فقد
    طرحنا مجمل الفكره
    بهذا تنتهي القصه
    فعذراً منك يا أقصى !!
    فعذرا شديدا شديدا وهيهات نصحو
    لك يا اقصى
    تحيتي لك وتقديري
    عمر ابورمان
    (عمر أبو رمان)

    تعليق


    • #3
      رد: عاصمة و قصّة

      الأخت ريمه حمدان تحيه لقلبك الطيب / مودتي
      [frame="9 80"]
      هكذا أنا


      http://www.yacoub-y.com/
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        رد: عاصمة و قصّة

        عدت هنا مره اخرى
        كان بي وتر يئن الى قبلتي الاولى
        عذرا على تطفلي
        لك قلب طيب سيدتي
        وللاقصى الدعاء وما الفجر الا بقريب
        اسرار
        (عمر أبو رمان)

        تعليق


        • #5
          رد: عاصمة و قصّة

          ريما
          عاصمة فلسطين ستبقي عاصمة لكل قلوب العربزز
          نص رائع ..
          دمت بود
          " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

          تعليق


          • #6
            رد: عاصمة و قصّة

            المشاركة الأصلية بواسطة reema hamdan مشاهدة المشاركة
            عاصمةْ لها قصة
            عن أجدادنا رويت
            وعن آبائنا رويت
            حفظناها..و عشناها
            درسناها حفظناها
            ذكروا اسمها قدساً
            وفيها مسجداً أقصى..
            قالوا أن أقواماً
            قد دخلت
            وقد خرجت
            وهذي القدس قد صمدت
            وما هانت
            وطردت كل محتلٍٍ
            الا ذلك الصهيون
            دخل القدس فاستعصى
            وبقي المسجد صامد
            وكوهين يحاصره
            يدخله..
            يدنسه...
            يحفر تحته نفقا
            يدق الرأس في جدره
            يحاول هدمه حرقا
            فيوماً هيكلْ مزعوم
            و يوماً حائطاً مبكى
            و يبقى العالم شاهد
            هذا استنكر الخبرَ
            و هذا يشجب الأفعال و الاعمال
            و ذاك رقيق القلب و الوجدان
            أشاح بسرعةٍ نظره
            و تعقد قمّة عجلى
            و تقرأ الخطابات
            و ترفع الشعارات
            ونحن هناك نتسوّل
            نمنّي النفس نتأمل
            لبادرةٍ تجود بها
            قوى حكّامنا البرره
            و يظهر ناطق رسمي
            بأسماء الجلالات
            العطوفات..الفخامات
            و بعدما طال السكوت
            نطق أخيراًَ الدررا
            يا شعب ابشروا فلقد
            بصم الجمع بالعشره
            على فسوق المعتدين
            الغاصبين..المجرمين
            هؤلاء هم اليهود
            ما لهم عرفْ و دين
            طغاةْ ..فجرةْ..كفره
            انتهى البيان فقد
            طرحنا مجمل الفكره
            بهذا تنتهي القصه
            فعذراً منك يا أقصى !!
            تلك قصة سمعناها من آبائنا
            وبتنا نحكيها لأولادنا
            وذلك هو واقع العرب والمسلمون
            آسفاه عليه من واقع مخزٍ لا يملكون فيه
            سوى التنديد والشجب والاستنكار
            وعقد القمم اللامجدية
            وكأن الذلة والمسكنة قد حلت على المسلمين بدلا عن اليهود

            احييك من فتاة فاتنة بحرفها
            ثائرة بكلمتها
            متمكنة من قلمها
            أديبة بكتاباتها
            وتقبلي مروري مع فائق تقديري
            sigpic

            تعليق


            • #7
              رد: عاصمة و قصّة

              القدس عاصكة فلسطين
              وعاصمة كل العرب
              ريما ..
              شكرا للجهد الكبير ..
              ولقلمك التحايا ..
              دمت بود
              " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

              تعليق

              يعمل...
              X